اسلاميات

هل المنتحر يخلد في النار

هل المنتحر يخلد في النار

هل المنتحر يخلد في النار، إن أحد أكثر الأسئلة التي يطرحها العديد من الشباب خاصة في سن المراهقة هو هل المنتحر يخلد في النار أم لا، و ذلك بسبب حالة الاحباط و الاكتئاب التي تصيب العديد منهم في هذه المرحلة العمرية المعقدة، و الجدير بالذكر أن الاجابة على هذا السؤال تحمل الكثير من الجدل من الناحية الدينية، و هو ما سنناقشه سويا في هذا المقال فابقوا معنا.

هل المنتحر يخلد في النار

تجدر الإشارة إلى ان علماء الإفتاء و المسلمين لم يجمعوا على إجابة واحدة صريحة حول سؤال هل المنتحر يخلد في النار، حيث انقسموا إلى فريقين بسبب الحديث الذي رواه أبو هريرة رضي الله عنه عن نبي الله محمد صلى الله عليه و سلم، و الذي جاء فيه :” من تردى من جبل فقتل نفسه، فهو في نار جهنم يتردى فيها خالدا مخلدا فيها أبدا، و من تحسي سما فقتل نفسه فسمه في يديه يتحساه في نار جهنم خالدا مخلدا فيها أبدا، و من قتل نفسه بحديدة فحديدته في يده يجأ بها في بطنه في نار جهنم خالدا مخلدا فيها أبدا”، إليكم القسمين الذين انقسم إليهما العلماء حول خلود المنتحر في النار:

  • الفريق الأول اعتقد أن يكون المقصود في الحديث أن الذي ينتحر يصبح كافرا كونه يعرف حرمة الانتحار، مما يجعله من الكفرة المخلدين في النار فلا يوجد مسلم خالد في النار.
  • الفريق الثاني اعتقد أن المقصود هو أن المنتحر يبقى في النار مدة طويلة للغاية، حيث يطلق وصف الخلود في اللغة العربية الفصحى على المكوث في مكان ما مدة طويلة، مما قد يعني أن المنتحر قد لا يبقى مخلدا في النار.

ما هو عذاب القبر للمنتحر

بعد الاطلاع المطول في كتب السيرة و الحديث النبوي الشريف، لم يجد العلماء تخصيص أي نوع من عذاب القبر للأشخاص الذين ينتحرون على وجه الخصوص، حيث أن عذاب القبر يشمل كل الخطائين و الكافرين و المذنبين على حد سواء.

إقرأ أيضا:كيف حفظ الله السماء من الشياطين

آيات و أحاديث تحرم الانتحار

هناك العديد من الأحاديث و الآيات القرآنية الشريفة التي تتحدث عن حرمة قتل النفس و الانتحار في الاسلام، و قد توعد الله فيها المنتحرين بأنهم محرومون من الجنة و لهم عذاب أليم في الآخرة، نذكر لكم منها:

  • قال تعالي: ” ولا تقتلوا أنفسكم غلن الله كان بكم رحيما، و من يفعل ذلك عدوانا و ظلما فسون نصليه نارا، و كان ذلك على الله يسيرا”. (سورة النساء)
  • قال صلى الله عليه و سلم: “كان فيمن كان قبلكم رجل به جرح فجزع فأخذ سكينا فحز بها يده، فما رقا الدم حتى مات و قال الله تعالى فيه: بادرني عبدي بنفسه ، حرمته عليه الجنه”.

بهذا نكون قد ووصلنا و إياكم إلى نهاية نقاشنا حول مسألة هل المنتحر يخلد في النار أم لا، و التي اطلعناكم عليها من خلال ذكر بعض الأحاديث و الآيات الشريفة التي تحدثت عن الآمر مع توضيح اختلاف رأي العلماء في هذا الأمر.

إقرأ أيضا:كم عدد المبشرين بالجنة ومن هم

 

السابق
من أجمل العبارات عن اليوم الوطني 91
التالي
ما هو الفرق بين الانفجار الديمغرافي والنمو الديمغرافي؟