اسلاميات

قصة آل ياسر مكتوبه كاملة

قصة آل ياسر مكتوبه كاملة

قصة آل ياسر مكتوبه كاملة، بداية دعوة النبي عليه الصلاة والسلام كانت في السر وقد آمن بدعوته العديد من السادات والموالي والمستضعفين وعندما جهر وافصح النبي عليه الصلاة والسلام في الدعوة الى الاسلام غضب كفار قريش وعملوا على محاربة الإسلام وقاموا بأذية النبي عليه الصلاة والسلام وأصحابه بشتى الوسائل، قاموا بتعذيب جميع من دخلوا الإسلام ومن أكثر من تم تعذيبهم هم آل عمار بن ياسر وكان الإسلام في ذلك الحين في بدايته.

قصة آل ياسر مكتوبه كاملة

تنتمي هذه العائلة إلى القبائل اليمنية ، لكن سبب إحضارها إلى مكة هو أن والده ياسر جاء مع شقيقيه الحارث ومالك بحثًا عن أخيه الرابع ، ثم بعد ذلك أراد الحارث ومالك العودة. إلى اليمن ، لكن ياسر فضل البقاء في مكة ، وأصبح ياسر من قبيلة بني مخزوم ، ثم تزوج من عبد اسمه سمية ، ومضت الأيام وأنجب منها عمار.

وهي من أشهر القصص التي ورد ذكرها في التاريخ الإسلامي ، حيث كانت من أوائل العائلات التي اعتنقت الإسلام مع الرسول صلى الله عليه وسلم ، وتحملت كل أشكال التعذيب والأذى حتى وصولها. حيث وضعوا عمار في الشمس الحارقة ووضعوا الحجر الأحمر على صدره وأجبروه على عدم الإيمان بالله تعالى ، وهو يقول كلامًا سيئًا عن الدين والرسول ، ويؤمن بالآلهة والعزاء ، إلا أن الإيمان ملأ قلبه. لكنه قال هذا بسبب شدة العذاب الذي تعرض له.

إقرأ أيضا:الحلف بغير الله في القرآن

وأراد الله أن يخبره أنه يعلم ما في قلبه وأنه ملزم بما يفعله ، كما أنزل ذلك بقول الله تعالى: “إلا الذين يبغضون ويطمئن الإيمان قلوبهم”.

من هو عمار بن ياسر

عمار بن ياسر بن عامر بن مالك ، وُلد عمار قبل عام الفيل بأربع سنوات ، وعندما صغر سنه التقى بالنبي صلى الله عليه وسلم ، فصار صديقه وأحبه. وقلدوا أخلاقهم وصدقهم وإنسانيتهم.

تاريخ الإسلام عمار بن ياسر

دخل عمار بن ياسر وصهيب بن سنان إلى بيت الأرقم ، وأرادوا سماع كلام النبي صلى الله عليه وسلم ، وعندما أسلم عليهم الإسلام أوضح لهم الله قلوبهم وخضعوا. رب العالمين.

وكان عمار من المستضعفين الذين عذبوا لترك دين الإسلام ، وشارك مع الرسول صلى الله عليه وسلم في كل فتوحاته.

شغل عمار مكانة عالية عند النبي صلى الله عليه وسلم ، وعن علي بن أبي طالب أن عمار رضي بالنبي فقال: من هذا؟ قال عمار صلى الله عليه وسلم: أهلا بكم في الخير والخير.

تعذيب العمّار بن ياسر

وهي من العائلات التي سارعوا في تصديق الرسول والاستجابة لدعوته وعندما دخلوا الإسلام وأعلنوا إسلامهم عذبهم أبو جهل وأمرهم بالتعذيب. تاريخك هو الجنة).

عذبوهم بكل أنواع العذاب القاسي ، فجرّوهم إلى الشمس الحارقة ، وحرموهم من الماء ، وعذبوهم بشدة ، وفي كل يوم مرّ بهم كانوا يجددون عذابهم ، وصبر الرسول عليهم.

إقرأ أيضا:متى يكون التحلل الثاني من الحج

هؤلاء هم أول المسلمين الذين تحملوا كل أنواع العذاب حتى يلحق بنا الإسلام. عذب أبو جهل هذه العائلة وأراد أن يحرق قلب الابن عمار فطعن والدته سامية رضي الله عنها. ولم يعذب إلا عمار حتى أحرق بالنار ، فقال الرسول للنار: “كن بارداً وسلاماً مع عمار كما كان مع علي إبراهيم”.

وتوفي عمار في غزوة سفين بالهجرة 37 عاما عن عمر يناهز 93 عاما بينما كان يقاتل في صفوف جيش علي بن أبي طالب.

إقرأ أيضا:ما علاقة العبادة بالإيمان

الدروس المستفادة من قصة الياسر

الوعد بانتصار الجنة لمن يلتزم بالدين الإسلامي ويتحلى بالصبر ليتمكن من الحفاظ على دينه ، ويتحمل المصاعب لذلك ، وقد تجلى ذلك في صمت مسموم وعدم إهانة آلهة المشركين رغم تعذيبه . أشد أشكال العذاب.

قدمت عائلة ياسر أروع نماذج الشجاعة في سبيل الإسلام للوصول إلينا في هذا النهج الذي استحقوا من أجله الذكر والثناء في الدنيا والآخرة لأنهم كانوا أول أسرة اعتنقت الإسلام وخضعت. . لجميع أنواع الأذى من قبيلته.

كان آل ياسر من أوائل من جاهروا بإسلامهم من موالي قريش وأسروا هذا الإسلام لمدة أربع سنواتٍ إلى أن عرف أسياد بني مخزومٍ بالأمر فغضبوا غضبًا شديدا وعذبوهم أكبر العذاب.

السابق
قصة ادريس عليه السلام في القرآن الصحيحة كاملة
التالي
تردد قناة أهل القرآن 2022على النايل سات