مجتمع

فيديو فضيحة غنوة علاوي

فيديو فضيحة غنوة علاوي

فيديو فضيحة غنوة علاوي، قد ضجت مواقع التواصل الاجتماعي في الساعات الأخيرة بشكل كبير بعد أن تم تداول فيديو خاص لقضية تعنيف حدثت مع فتاة تدعى غنوة علاوي، حيث قام زوجها بضربها وتعذيبها، على اثر خلاف بينهم، وقد أظهر الفيديو القسوة والعنف والألم والاهانة والحسرة التي في عيونها بعد أن قام زوجها بافتعال ذلك لكي يرسل الفيديو إلى أهلها لإذلالهم، وعليه كان لا بد أن يتم عرض فيديو فضيحة غنوة علاوي.

رابط فيديو فضيحة غنوة علاوي

ضجت محركات البحث بعد عرض الفيديو الذي يتعلق بتعذيب الزوج لزوجته غنوة علاوي، وبدأ البحث عن الفيديو الخاص بهذه الجريمة النكراء، فقد استطاع الفيديو أن ينتشر بشكل كبير عبر المواقع، والذي يحمل كل معاني الألم والحسرة والذل والاهانة، وقد طالب كل من شاهد الفيديو بأن يتم معاقبة الجاني على ما قام به وعليه قد قامت الجهات المختصة بفعل اللازم، وبالتالي سيتم عرض فيديو فضيحة غنوة علاوي.

قصة فيديو غنوة علاوي

تعد من ضمن القصص التي انتشرت بشكل كبير، والتي ظهر من خلالها تعرض فتاة تدعى غنوة علاوي إلى التعذيب على يد زوجها والضرب وتصويرها وهي راكعة، ويتم ضربها بشكل عنيف من قبله، والشيء الغريب في الأمر أنه برغم كل ما يقوم به قام بتصويرها وهي في هذه الحالة لكي يقوم بإرسال الفيديو إلى أهلها، وذلك من أجل اهانتهم وتعذيبهم على ابنتهم، فهي تعد من ضمن القضايا لمنافية للعادات والتقاليد في المجتمع المسلم.

غنوة علاوي ضحية فيديو الاعتداء

قد تعرضت الضحية غنوة علاوي إلى الأذية الجسمانية والنفسية إلى حد كبير من خلال ما قام به زوجها المتعدي عليها بالضرب المبرح والسب والشتم، والحدير بالذكر بأنه أحد عناصر قوات الأمن اللبناني، فهو يشغل منصب في الأمن الداخلي، وعلى أثر هذه القضية بعد انتشارها ومطالبة الجميع برفع العقوبة ضده، فقد تم إيقافه عن العمل بشكل مباشر ومن ثم تم احالته لكي يتم محاكمته على ما صدر منه.

فيديو فضيحة غنوة علاوي
فيديو فضيحة غنوة علاوي

انتشر فيديو يتعلق بجريمة ضرب وتعذيب واهانة قام بها زوج بحق زوجته وبعد التحري تم إيضاح أنه يعمل في الأمن الداخلي اللبناني، وقد طالب المشاهدون إيقافه عن عمله وأن يتم محاكمته على هذه الفعلة المشينة الغير أخلاقية وغير إنسانية، وعليه كان لا بد من عرض فيديو فضيحة غنوة علاوي .

السابق
ما السور التي تقرأ في ليلة القدر عند الشيعة ؟
التالي
ما حكم إعاذة من استعاذ بالله وما الحكمة