اسلاميات

من هو الصحابي الذى رأى الأذان في المنام

من هو الصحابي الذى رأى الأذان في المنام

من هو الصحابي الذى رأى الأذان في المنام، صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم هم المسلمون الأوائل الذين دخلوا الدين الإسلامي في زمن الرسول بداية الدعوة الإسلامية، حيث كانوا نعم الصحبة والرفقة والسند لرسول الله ولهم الفضل الكبير في انتشار الإسلام إلى كافة انحاء الأرض، وقد وصفهم رسول الله بأنهم أفضل البشر بعد الأنبياء والرسل، ويتساءل الكثير من المسلمين عن الصحابة وكراماتهم و من هو الصحابي الذى رأى الأذان في المنام.

 الصحابي الذى رأى الأذان في المنام

إن الصحابي الذي رأى الأذان في المنام هو الصحابي الجليل ” عبد الله بن زيد الأنصاري ” رضي الله عنه، ونسبه ” عبد الله بن زيد بن عبد ربه بن ثعلبة بن زيد من بني جشم بن الحارث بن الخزرج الأنصاري” وقد حضر مع الرسول معزم غزواته وكان من الأشخاص القلة في ذلك الزمن الذي يعرفون القراءة والكتابة، وشهد بيعة العقبة الثانية وروى العديد من الأحاديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.

قصة الأذان في الإسلام

وهذه القصة مرتبطة بالصحابي ” عبد الله بن زيد” حيث رأى في منامه رجلاً بيده ناقوس يدعو به إلى الصلاة، فسأله ” عبد الله ” أن يبيعه ناقوس، فأجابه الرجل: ألا أعلمك ما أفضل وخيرٌ لك من الناقوس، فقبل ” عبد الله ” رضي الله عنه، فلقنه هذا الرجل صيغة الأذان الإسلامي الصحيح، فسارع الصحابي ” عبد الله ” عند الفجر إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم لأخباره بالأمر، ففرح الرسول وأمر بإحضار بلال بن رباح صاحب الصوت القوي حتى يلقنه ما سمع في المنام، وبذلك كان هذا هو نداء الصلاة للمسلمين في كافة انحاء الأرض.

إقرأ أيضا:متي صيام يونان 2022

مكانة الأذان في الإسلام

الأذان لغة يعني الإعلام بالشيء والاعلان عنه، وفي الإسلام هو نداء المسلم للصلاة وتعريفه بأوقاتها، حيث ان للأذان فضل ومكانة عظيم في الإسلام، حيث ورد عن الرسول صلى الله عليه وسلم قوله في فضل الأذان ” لو يعلمُ الناس ما في النداء والصف الأول ثم لم يجدوا إلا أن يستهموا عليه لاستهموا، ولو يعلمون ما في التهجير  لاستبقوا إليه، ولو يعلمون ما في العتمة والصبح لأتوهما ولو حبوًا” وكذلك فإنه يطرد الشياطين وللمنادي بالأذان فضل ومكانة ايضاً، اذ ورد عن الرسول قوله عن المؤذنين ” لمؤذنون أطول الناس أعناقًا يوم القيامة”.

إقرأ أيضا:ما هو عدد المسلمين في مصر؟

من الجدير بالذكر ان أول مؤذن في الإسلام هو بلال بن رباح الذي تميز بصوته الشجي القوي، حتى تم تسميته بمؤذن رسول الله صلى الله عليه وسلم، ومولى أبي بكر الصديق الذي اشتراه واعتقه لوجه الله، وقد توفي سنة 20 هجري.

السابق
كم عدد ايام الاثنين الموجوده في 364 يوما
التالي
قصة مستريح اسوان بالتفصيل