شخصيات

الحالة الصحية للأمير مقرن بن عبدالعزيز

الحالة الصحية للأمير مقرن بن عبدالعزيز

الحالة الصحية للأمير مقرن بن عبدالعزيز، يعتبر الأمير مقرن بن عبدالعزيز احد أبناء الملك سعود بن عبدالعزيز المؤسس الأول للمملكة السعودية الحديثة، وشغل العديد من المناصب القيادية والسيادية في المملكة كان آخرها استلامه منصب ولي العهد السعودي، وفي هذه الأيام تدهورت حالته الصحية ودخل المستشفى على إثرها، فيما خضع يوم أمس لعملية جراحية دقيقة، ولا تزال حالته الصحية في دائرة الخطر.

الأمير مقرن بن عبدالعزيز

يعتبر مقرن بن عبدالعزيز آل سعود من الأمراء الذين شغلوا منصب ولي العهد السعودي، ومجلس الوزراء، فهو الابن الخامس والثلاثون للملك عبدالعزيز، وُلد في 15 سبتمبر عام 1945م، تخرج من كلية علوم الطيران في بريطانيا، عمل في العديد من المناصب القيادية والسيادية، حيث عمل كأمير لمنطقة حائل وأمير لمنطقة المدينة المنورة، بالإضافة إلى أنه تولى منصب ولي العهد السعودي في عام 2015، ولكن لم يدم سوى بضعة شهور في تلك المنصب.

الوضع الصحي للأمير مقرن بن عبدالعزيز

تداولت وسائل الإعلام السعودية تدهور حالة الأمير مقرن الصحية، والتي أدت به إلى دخوله لمستشفى الملك فيصل التخصصي في الرياض، فيما تداولت مصادر إعلامية عن اجرائه لعملية جراحية وُصفت بالخطيرة، وذلك لاستئصال ورم في الرئة، وتفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع الخبر، وقاموا بنشر تغريدات تحمل أدعية ومواساة للأمير السعودي.

تطورات الحالة الصحية للأمير مقرن بن عبدالعزيز

خضع الأمير مقرن بن عبدالعزيز لعملية جراحية خطيرة يوم أمس الأربعاء، ووصفت حالته بالخطيرة، وكانت العملية الجراحية من أنواع العمليات ذات الصعوبة والتعقيد لأنها كانت تهدف لاستئصال أورام في الرئة، وتداول رواد المواقع الاجتماعية هاشتاق باسم الأمير للدعاء له ومتابعة حالته الصحية، وشارك في هذا الهاشتاق عدد من الأمراء والشخصيات المعروفة في المملكة وخارجها.

إقرأ أيضا:من هو المذيع العراقي عبد الحكيم زعلان

يتمنى الشعب السعودي الشفاء العاجل لأخ الملك السعودي سلمان بن عبدالعزيز، فالوضع الصحي للأمير مقرن ما زال في دائرة الخطر، ويأمل الأطباء تحسن حالته الصحية بعد إجراء العملية الجراحية الدقيقة.

السابق
معنى اسم مدحت وصفات من يحمله بالتفصيل
التالي
نسب قبيلة الشعيطات